أخبار عاجلةمقالات

السناب شات وكشف المستور

السناب شات وكشف المستور

تفشت آفة السناب في المجتمع العربي فرفعت المنصوب ونصبت المرفوع وقلبت القيم والتقاليد رأسا على عقب.
الرجل والسناب شات:
يخرج الرجل من بيته لقضاء حوائجه الخاصة فيكشف خط سيره لمتابعينه في السناب شات، ويعرض لهم ما أنعم الله عليه من ملبس ومشرب ومأكل متحديا القيم والتقاليد التي نشأ عليها، متجاهلا ما أوصى به نبينا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام من قضاء الحوائج بالكتمان وعدم التفاخر بالنعم أمام المحرومين منها.
المرأة السناب شات:
للمرأة أسلوب يختلف عن الرجل فهي تروي أدق تفاصيل حياتها الخاصة، فتبدأ بنقل مباشر لخروجها من المنزل بصحبة زوجها لتناول وجبة في مطعم قد أوصى به أحد المشاهير في قنوات التواصل الاجتماعي، ثم توثق هدايا الزوج لها، وتأخذ رأي متابعيها بمشترياتها من السوق، ثم تقول الناس ما تعطي خير، فتذهب عبر البث المباشر لعيادة مشهورة فتعالج من أصابها من عيون الناس، متجاهلة أنها هي من فتح باب خصوصياتها للناس، فكيف تلوم الناس على تصرفاتها؟!
الأطفال والسناب شات:
كما يقولون وينشأ ناشيء الفتيان على ما عوده عليه أبوه
ففي الغالب يأتي سلوك الأطفال نتيجة وليس ابتداء، فترى الأطفال يصور المنزل بجميع أركانه من لعب وغرف نوم وطاولة طعام، وكذلك جميع مقتنياته الشخصية، وصور الأم والأب، فالجميع تحت محط كاميرات الأبناء، فلا خصوصية اليوم بعد السناب شات.
وختاما:
يعد الترف الذي نعيشه سببا رئيسا لتفشي هذه الظاهرة، فالمجتمع كان ولا زال محافظ على المبادئ والقيم العربية الأصيلة المنبثقة من الكتاب والسنة، كما أن هناك سبب آخر يعود على التقليد الأعمى للمجتمعات الأخرى القائمة على الفوضويةمن غير رادع ديني أوأسري أو مجتمعي.
أسأل الله أن يصلح الحال.

ودمتم دائما بخير
أ. لافي العازمي
مرشد نفسي وتربوي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق