أخبار عاجلة

لافروف الحرب في سوريا انتهت والحياة تعود إلى طبيعتها


قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس الجمعة إن الحرب في سوريا انتهت وان البلاد تعود تدريجيا الى الحياة الطبيعية.
وأشار لافروف في حديث بث على موقع وزارة الخارجية الروسية إلى بقاء بعض بؤر التوتر في المناطق التي لا تخضع لسيطرة الدولة مثل إدلب ومنطقة شرق الفرات.

وأوضح ان مسالة تقديم المساعدات الإنسانية ودفع العملية السياسية الهادفة الى تسوية النزاع تحظى بالاولوية في الظروف الراهنة بهدف تحقيق الاستقرار في سوريا ومنطقة الشرق الاوسط بشكل عام.

ولفت إلى أن روسيا دعمت منذ بداية النزاع في سوريا العمل من اجل ايجاد تسوية بالوسائل السياسية والديبلوماسية وأيدت قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 الذي تضمن خطة طريق لتحقيق التسوية.

وأعرب لافروف عن قناعته بان الدعوة لعقد اللجنة الدستورية ستوفر الامكانية للاطراف السورية في الحكومة والمعارضة للانخراط لاول مرة في حوار مباشر حول تحديد مستقبل البلاد.

وقال إن موسكو تعطي أهمية كبيرة لصلاتها المنتظمة مع الأطراف السورية بما في ذلك المعارضة، مشيرا إلى عدم وجود بديل عن العملية السياسية في سوريا، وداعيا الى ضمان تمثيل واسع لكافة قوى المجتمع السوري في هذه العملية.

واوضح أن المعارضة السورية تلعب دورا مهما من خلال مشاركتها في المفاوضات السورية في جنيف واللقاءات الدولية حول سوريا في إطار عملية استانا وانخراط ممثليها في عمل اللجنة الدستورية معربا عن ايمانه بان المعارضة السورية قادرة على أن تساهم بشكل بناء في عملية التسوية السياسية وفقا لقرار مجلس الامن الدولي رقم 2254 .

وشدد على موقف روسيا الداعم لضمان سيادة سوريا وسلامة أراضيها وتجاوز اثار الهجمة الارهابية وعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم وعودة سوريا إلى العائلة العربية الامر الذي من شانه أن يشكل دعامة لضمان الامن والاستقرار في الشرق الاوسط، على حد تعبيره.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق