أخبار عاجلة

بالفيديو وشاح السورية أبدعت بـ | جريدة الأنباء

مفرح الشمري

[email protected]

يواصل مركز الشيخ جابر الاحمد الثقافي تقديم انشطته الثقافية والفنية في موسمه الجديد حيث احتضنت القاعة المستديرة بالمركز فرقة «وشاح» السورية التي قدمت على مدى ساعة كاملة مجموعة من فن الموشحات والقدود وتحديدا القدود الحلبية التي تعتبر من الفنون الموسيقية السورية العربية الأصيلة التي اشتهرت بها مدينة حلب، حيث اطربت تلك القدود والموشحات الجمهور الذي اكتظت بهم كراسي القاعة.

ويحسب للقائمين على مركز جابر الأحمد الثقافي استحضار مثل هذه الفرق الموسيقية حتى يتعرف الجمهور الكويتي على ثقافات موسيقية جديدة خصوصا وان القدود لها جمهورها في الكويت والخليج والوطن العربي.

القد الموشح عادة يكون مبنيا على نظام الموشح القديم من حيث الشكل الفني وبصياغة جديدة، وله ثلاثة مصادر وهي الموشحات والأناشيد الدينية المتداولة في الموالد والأذكار، والأغاني الشعبية والفولكلورية والتراثية والأغاني والموشحات سواء كانت تلك الاغاني موزونة او غير موزونة.

اعضاء فرقة «وشاح» يزورون الكويت للمرة الاولى وعبروا عن سعادتهم لوجودهم في بلدهم الثاني وشكروا الحضور على «عنوتهم» لحضور امسيتهم الموسيقية الحلبية خصوصا وان مدينة حلب كان لها شأن كبير بفنون الموسيقى واحتلت مساحة كبيرة من حياة أهلها ولهم موشحاتها وقدودها الخاصة التي يعرفها البعض مثل «مال الشام» و«خدك المياس» و«تحت هودجها» ولكن الفرقة أبدعت بتقديمها بعض القدود غير المعروفة والتي تقدم لاول مرة مثل «أنا المعنى في الهوى» و«فلا تبالي» و«أمان وأمان من العشق» وغيرها من الموشحات والقدود الجميلة التي اطربت الحضور وصفق لها كثيرا لاداء الفرقة المتناغم والمتجانس.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق