أخبار عاجلة

يوسف المرزوق: خدمة كتاب الله وتكريم حفظته شرف كبير لنا

وصف الصورة
وصف الصورة
  • يوسف المرزوق: خدمة كتاب الله وتكريم حفظته شرف كبير لنا
  • لن ندّخر جهداً أو مالاً في سبيل مساندة هذه الحلقات المباركة التي يتخرج فيها كل عام حفظة كتاب الله بالسند المتصل عن النبي صلى الله عليه وسلم
  • عمادي: حفظ القرآن وتدريسه النجاة لهذه الأمة
  • وكيل وزارة الأوقاف أكد أن حلقات العم خالد يوسف المرزوق «رحمه الله» تجسد الشراكة الحقيقية بين الوزارة وأهل الخير من أبناء هذا البلد المعطاء
  • د.ناظم المسباح: هنيئاً لمن بذل المال والجهد لتشجيع الشباب والنشء على حفظ كتاب الله
  • د.بسام الشطي: قبل سنوات كنا نبحث عن حافظ لكتاب الله في الكويت.. واليوم لدينا 6000 حافظ
  • د.جاسم الحمدان: هذه مجالس يحبها الرحمن وتحفها الملائكة وتجلب البركة والخير لبلادنا
  • صالح: لدينا حلقة مخصصة لصغار الحافظين لكتاب الله ونؤهلهم للحصول على السند المتصل
وصف الصورة

أسامة أبوالسعود ـ ثامر السليم

عاما بعد عام تزدهر الشجرة المباركة، لتنتج ثمارا يانعة، وتثمر حلقات المغفور له العم خالد يوسف المرزوق خريجين جددا من حفظة كتاب الله بالسند المتصل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.وبرا بوالديهم وسيرا على نهج الوالد الطيب، يستمر أبناء المغفور له بإذن الله العم خالد يوسف المرزوق على الدرب سائرين في حب القرآن وأهله، وتقديم كل سبل الدعم والرعاية والبذل والعطاء لتلك البراعم المباركة؛ تشجيعا لهم والعناية بهم لإتمام الحفظ المتصل بالسند عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وتخريج كوكبة جديدة من حفظة كتاب الله كل عام.

وخلال احتفالية كبيرة أقيمت بفندق سفير الفنطاس برعاية وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية ووزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة، وحضور وكيل الاوقاف م.فريد عمادي ممثلا له وممثل أسرة المغفور له بإذن الله العم خالد يوسف المرزوق رئيس التحرير الزميل يوسف خالد المرزوق، وكوكبة من العلماء وأساتذة كلية الشريعة، تم تكريم 250 حافظا لكتاب الله، وتخريج 18 حافظا لكتاب الله بالسند المتصل، في تلك الحلقات المباركة.

وفي كلمته نيابة عن الوزير فهد الشعلة: قال م.فريد عمادي ان حفظ كتاب الله وتلاوته وتدريسه وتعليمه هو النجاة لهذه الأمة.

وتابع الوكيل عمادي «إن هذا القرآن العظيم أنزله الله تعالى وتعبدنا بتلاوته، من قرأ صفحة من كتاب الله فله من الأجور العظيمة الوفيرة، مبينا ان هذا القرآن الخالد تحدى الله به فصحاء العرب، وهذا القرآن جعله الله تعالى دستور هذه الأمة والمخرج لها من أزماتها».

وأضاف: «مما لا شك فيه ان واجب الأمة على أبنائها ان يحثوهم على حفظ كتاب الله ومدارسته، وأقول لأبنائي: عليكم بالعمل بما جاء في هذا القرآن، فإنه لم ينزل ليتلى فحسب، انما أنزل ليعمل به، فالنبي صلى الله عليه وسلم كان خلقه القرآن، وهذا ما يجب على حفاظ كتاب الله، محذرا من ان نقرأ القرآن ونخالف ما فيه، فعلينا ان نربي أبناءنا وانفسنا على كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم والعمل بما جاء فيهما.

وأردف عمادي قائلا: «هذا القرآن العظيم هو منهاج هذه الأمة، ونحن في وزارة الأوقاف حرصنا حرصا شديدا على تحفيظ كتاب الله تعالى وعلى زيادة الإقبال على هذا الكتاب العظيم وجعلنا في خطتنا الاستراتيجية، الهدف الاستراتيجي الاول زيادة الإقبال على كتاب الله وعلى حفظه وتلاوته وتدريسه وتعليمه لأننا نعتقد ان حفظ القرآن وتدريسه النجاة لهذه الأمة.

وتابع قائلا: «وبحمد الله فإن القطاعات المعنية والإدارات المسؤولة عن تحفيظ القرآن بذلت جهودا كبيرة في توسيع رقعة الحلقات القرآنية في جميع مساجد ومراكز حفظ القرآن المنتشرة في ربوع الكويت بل وشجعنا المحسنين على اقامة مثل هذه الحفلات، ولا شك ان هذه الحلقات المقامة من ابناء العم خالد يوسف المرزوق تجسد الشراكة الحقيقية بين وزارة الاوقاف وأهل الخير من أبناء هذا البلد المعطاء.

وأشار عمادي الى انه اذا وجدنا أبناءنا قد حفظوا القرآن نكون قد حققنا الأهداف المرجوة من أعمال وزارة الأوقاف، مشددا على ان حفظ القرآن وتحفيظه للأبناء بداية طريق الصلاح والإصلاح، وهكذا كان شأن العلماء حيث بدأوا حياتهم العلمية بحفظ كتاب الله، مشيرا الى ان البركة تنزل على الأسرة وعلى الابن والمجتمع بحفظ كتاب الله تعالى.

وختم عمادي كلمته بالقول: وأكرر شكري لأسرة المغفور له العم خالد يوسف المرزوق على هذه المساعي الحميدة لحفظ كتاب الله تبارك وتعالى، والحمد لله فإن هذا المشروع المتميز بدأ قبل سنوات بأعداد قليلة ومن حلقة واحدة أصبحت اليوم حلقات متعددة ومنتشرة، ونسأل الله لهم الأجر والثواب.

دعم غير محدود

بدوره، قال رئيس التحرير وممثل أبناء المغفور له العم خالد يوسف المرزوق، الزميل يوسف خالد المرزوق بهذه المناسبة: «حياكم الله وأهلا وسهلا في هذه الاحتفالية القرآنية المباركة وأقول لكم نيابة عن إخواني أبناء المغفور له بإذن الله تعالي خالد يوسف المرزوق إننا لن ندّخر جهدا أو مالا في سبيل مساندة هذه الحلقات المباركة التي يتخرج فيها كل عام حفظة كتاب الله بالسند المتصل عن النبي صلى الله عليه وسلم.

وأضاف قائلا: «بدأت الحلقات بسيطة ووصلت اليوم إلى 17 حلقة للناشئين وحلقة لتحفيظ الكبار، وحلقة للجاليات و8 حلقات للقرآن والسند، وأبشركم اليوم عندنا أكثر من 250 دارسا للقرآن وخرّجنا 64 حافظا للقرآن الكريم مجازا بالقراءات المتواترة، فهم بفضل الله ثم همة المشايخ، 18 خريجا في هذا الحفل حافظين للقرآن وأبارك لهم ولوالديهم تاج الوقار، وهم 4 كويتيين و2 من اليمن و2 من بنغلاديش و10 من مصر، ولله الحمد والمنة.

واستطرد قائلا: «ندعو الله عز وجل في هذه المناسبة الطيبة أن يحفظ الكويت وأميرنا صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد، حفظهما الله، وأتوجه بالشكر لمعالي وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزير البلدية الأخ فهد الشعلة على رعايته حفلنا هذا، ونقول له: «ما قصّرت أبا سعد».

وأعرب عن شكره لوكيل وزارة الأوقاف م.فريد عمادي ولجميع أركان الوزارة في داخلها وخارجها في المحافظات آملا المزيد من التواصل والتعاون مع الجميع إن شاء الله.

وختم يوسف المرزوق كلمته بتوجيه الشكر والتقدير لكل العاملين في هذه الحلقات بالقول: «شكري وتقديري لكل فرد في هذه الحلقات المباركة من المسؤولين والمشايخ والعاملين في الحلقات وللطلبة والشباب والكبار والأقليات وأولياء الأمور وشرف لنا أن نقوم على أمر القرآن ورعاية أهله، على أمل أن نلتقي العام القادم مع حفظة جدد إن شاء الله.

وفي تصريحات للصحافيين على هامش الحفل، قال رئيس التحرير الزميل يوسف خالد المرزوق: «مشكورين على حضوركم، وهذه هي السنة السابعة على التوالي التي نقوم فيها بتدريس القرآن وتحفيظه لأبنائنا في حلقات خالد يوسف المرزوق ـ رحمه الله ـ وما توقعنا منذ البداية ان نصل لهذا العدد الكبير بفضل الله ورعايته».

وتابع قائلا: «حلقات خالد يوسف المرزوق ـ يرحمه الله ـ بدأت بأعداد قليلة، ولاحظنا إقبالا كبيرا على الانضمام للحلقات عاما بعد عام، والحمد لله وصلنا الى هذا العدد الهائل الذي ترونه اليوم، وهذه نعمة من رب العالمين».

ووجه الزميل يوسف خالد المرزوق الشكر لجميع من بذلوا الجهد الجبار في تحفيظ أبنائنا بهذه الحلقات المباركة، ونقول للجميع: «أهلا وسهلا في هذه الحلقات وإن شاء الله لن ندخر جهدا في رعاية أبنائنا في هذه الحلقات المباركة، وان شاء الله كل عام تكون هناك أعداد أكبر من حفظة كتاب الله بالسند المتصل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم».

وصف الصورة

 

وصف الصورة

د.ناظم المسباح: هنيئاً لمن بذل المال والجهد

من جهته، قال الداعية الشيخ د.ناظم المسباح: «في هذه المناسبة الطيبة بتكريم كوكبة من حفظة كتاب الله والتي يرعاها اخواننا من عائلة المغفور له بإذن الله خالد يوسف المرزوق فإننا ندعو الله ـ جل شأنه ـ ان يكتب لهم الأجر والثواب، وان يرحم جميع موتاهم وان يجعل قبورهم روضة من رياض الجنة».

وتابع د.المسباح قائلا: «العناية بكتاب الله سبحانه وتعالى وتشجيع النشء على حفظه باب عظيم من أبواب الخير، فكتاب الله هو المنهج والمصدر الأول للتشريع في هذا الدين العظيم وهو ديننا الاسلامي الحنيف».

وأكد ان رعاية هذا الكتاب وتشجيع النشء على حفظه فيهما أجر وثواب عظيم، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «خيركم من تعلم القرآن وعلمه»، ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواما ويضع به آخرين».

وأضاف قائلا: «فهنيئا لمن بذل المال، ولمن بذل الجهد لتشجيع الشباب والنشء على حفظ كتاب الله تبارك وتعالى».

وتابع د.المسباح قائلا: هذه الحلقات المباركة تبذل فيها عائلة المغفور له خالد يوسف المرزوق بسخاء ويشجعون الشباب على حفظ كتاب الله تبارك وتعالى، ولا نستطيع إلا ان نقول: «جزاكم الله عنا خير الجزاء»، وجزى الله المشايخ والمشرفين على هذه الحلقات المباركة التي خرجت الكثير من حفظة كتاب الله.

ووصف الداعية المسباح تخرج 18 حافظا لكتاب الله بالسند المتصل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا العام بأنه «عمل عظيم جليل، لأن هذا اعتناء بالإسلام، فالمصدر الاول للتشريع في الإسلام هو كتاب الله تعالى، فمن يرعَ هذا الكتاب يرفعه الله تعالى، ومن يبذل في تشجيع الأمة على حفظه والعمل به فله الأجر والثواب».

العسعوسي: شراكة فاعلة

من جانبه، قال الوكيل المساعد لقطاع الشؤون الثقافية بوزارة الأوقاف م.داود العسعوسي: «نشارك اليوم تكريم كوكبة من حفظة كتاب الله في هذه الحلقات المباركة، ولا شك ان أبناء العم خالد يوسف المرزوق الكرام كانوا حريصين دائما على تكريم هذه الثلة من حفظة كتاب الله عز وجل، وهذا ليس غريبا عليهم، وإن دل ذلك فإنما يدل على حرصهم على نشر بذرة الخير في هذا البلد الكريم، وتنشئة الشباب على كتاب الله عز وجل.

وشدد م.العسعوسي على ان الارتباط بكتاب الله يجلب الخير الكثير للشباب والأسرة.

وأكد أن حلقات العم خالد المرزوق تتطور بشكل رائع عاما بعد عام، موضحا ان خدمة كتاب الله ورعاية حفظته فيها سعادة الدنيا والآخرة.

وأوضح ان تكريم كوكبة من حفظة كتاب الله بالسند المتصل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم توفيق كبير من الله عز وجل لكل من يقوم بهذا العمل الجليل في خدمة القرآن وأهله.

وأكد ان من قيم وزارة الأوقاف قيمة الشراكة المجتمعية، حيث تقوم الوزارة بالشراكة مع جهات النفع العام او الجهات الخاصة الخيرية لما فيه مصلحة الشعب الكويتي والمقيمين على هذه الارض المباركة.

وختم م.العسعوسي قائلا: هذه الحلقات المباركة تجسيد واضح وعملي للشراكة الفاعلة بين وزارة الأوقاف والجهات الخيرية الداعمة لحفظة كتاب الله، وهي من الشراكات التي تفخر بها الوزارة وتمد لها يد التعاون لخدمة كتاب الله عز وجل والعناية بأهله.

وصف الصورة

الشطي: 6 الآف حافظ

من جانبه، وصف الأستاذ بكلية الشريعة د.بسام الشطي حلقات العم خالد يوسف المرزوق بأنها جهود مباركة في خدمة كتاب الله والعناية بأهله، فلا يوجد اعظم من الاهتمام بكتاب الله، مصداقا لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «خيركم من تعلّم القرآن وعلمه».

وتابع قائلا: «العم خالد المرزوق ـ رحمه الله ـ كان مهتما بكتاب الله، ومازال أبناؤه يسيرون على هذا النهج الطيب من الاهتمام بكتاب الله عز وجل ورعاية حفظته، وهذا ان دل على شيء فإنما يدل على مدى حرص عائلة المرزوق الكريمة على هذا الأمر، والسير على هذه الخطى الثابتة».

وأضاف د.الشطي قائلا: «من أعظم الإنجازات ومن أعظم الفضل ان نرى حفظة كتاب الله ـ عز وجل ـ من المواطنين والوافدين الذين تتزايد أعدادهم بالسند المتصل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

واستطرد د.الشطي قائلا: «في السابق كنا نبحث عن حافظ لكتاب الله ولا نجد، ولكن بفضل الله تعالى ثم من خلال هذه الحلقات المباركة في عموم الكويت بلغ حسب علمي عدد حفظة كتاب الله من المواطنين أكثر من 2000 حافظ، وعدد الوافدين أكثر من 4000 حافظ لكتاب الله ـ عز وجل ـ في جميع المراحل العمرية، وإن شاء الله يكون لهم ذخرا يوم القيامة، كما ذكر النبي صلى الله عليه وسلم: «اقرأ وارتق فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها»، ويقول الله ـ عز وجل: (إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا كبيرا).

وصف الصورة

الحمدان: هذه مجالس يحبها الرحمن

من جهته قال د.جاسم الحمدان: حقيقة انه من أسعد الأوقات هذه اللقاءات والاجتماعات هي تلك التي تعتني بكتاب الله، وقد تميزت الكويت منذ تأسيسها بهذه الأمور، وهذه من نعم الله علينا.

وتابع د.الحمدان قائلا: «ويتوالى رجال بعد رجال للقيام بهذه المهمة، ولله الحمد فهو أمر متصل، ولعل ما نشاهده اليوم في حلقات العم خالد المرزوق فيما قام به أبناؤه من تأسيس هذه الحلقات انما هو مجلبة للخير فمن قرأ حرفا من كتاب الله فله حسنة، والحسنة بعشر أمثالها».

واستطرد قائلا: «فهذه المجالس يحبها الرحمن وتحفها الملائكة ويطرح البركة في قلوب الحاضرين وفي بلادنا المباركة والخير، فنشكر أبناء العم خالد يوسف المرزوق ـ رحمه الله ـ على هذا الجهد والعطاء وندعو الله ان يوفق هؤلاء الأبناء لحفظ كتاب الله والعمل بما جاء به وان يكون في حياتنا وسلوكنا».

وصف الصورة

صالح: حلقة لصغار الحافظين

مسؤول حلقات العم خالد يوسف المرزوق الشيخ أحمد صالح قال: «نحن أسمينا هذا اليوم بالصرح القرآني العظيم في التحفيظ والإقراء، وكان من فضل الله علينا ان أنجبت هذه الحلقات المباركة 18 حافظا لكتاب الله بالسند المتصل عن النبي صلى الله عليه وسلم من الجنسيات المختلفة من المواطنين والجنسيات العربية والآسيوية.

وتابع قائلا: «ومن فضل الله علينا ان خصصنا حلقة لصغار الخاتمين من مختلف الأعمار والمراحل الدراسية وهذه الحلقة نطلق عليها تمهيدي السند، حيث يؤهل هؤلاء الحفظة لكتاب الله في العام القادم لنيل السند المتصل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وأشار صالح الى ان عدد الدارسين بتلك الحلقات المباركة يقارب الـ 300 طالب من حلقات الكبار والبراعم والناشئة والجاليات والسند المتصل وحلقات صغار الخاتمين».

وختم بالقول: «وهذا كله من فضل الله تعالى علينا ثم رعاية ودعم أسرة المغفور له العم خالد يوسف المرزوق والعم الفاضل يوسف عبدالرحمن المشرف العام على الحلقات».

عبدالقادر: شجرة مثمرة

المشرف الإداري بالحلقات الشيخ محمد فتح الله عبدالقادر وصف حلقات العم خالد يوسف المرزوق، رحمه الله، بأنها شجرة مثمرة وارفة الظلال.

وتابع عبدالقادر: ان هذه الحلقات بالنسبة لنا نحن العاملين فيها مثل الشجرة العظيمة نستظل بظلها ونأكل من ثمارها اليانعة، تعرفنا من خلالها على مرب فاضل تعلمنا منه الكثير ومازلنا نتعلم إنه المشرف العام على الحلقات يوسف عبدالرحمن، وتعرفنا كذلك على معلمين متقنين ماهرين وطلاب نجباء وأولياء أمور مباركين.

وأضاف: فهنيئا لآل المرزوق الذين جمعوا هذه القلوب المقبلة على حب كتاب الله مدارسة وحفظا، سائلا المولى جل وعلا أن يرحم العم خالد يوسف المرزوق وأن يعلي درجته في عليين.

بدوي: 3 صغار ختموا القرآن

المقرئ بحلقات العم خالد يوسف المرزوق، رحمه الله، محمد إبراهيم بدوي قال: إن الاشتغال بالقرآن من أفضل العبادات، ومن أعظم القربات، كيف لا يكون ذلك، وفي كل حرف منه عشر حسنات، سواء أكان بتلاوته أو بتدبر معانيه، قال تعالى (إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا كبيرا)، وقال تعالى (ورتل القرآن ترتيلا).

وتابع قائلا: عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: «قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن لله أهلين من الناس قالوا: يا رسول الله، من هم؟ قال: هم أهل القرآن، أهل الله وخاصته»، وقال المناوي رحمه الله: «أي حفظة القرآن العاملون به هم أولياء الله المختصون به».

وأضاف بدوي: ومن فضل الله علينا وعلى أهل الكويت خاصة أن سخر الله لها رجالا لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله، فهم ينفقون أموالهم ويقضون أوقاتهم في خدمة القرآن الكريم ودارسيه وحافظيه من طلبة العلم، فالشكر موصول لداعمي حلقات العم خالد يوسف المرزوق، رحمه الله، والقائمين على هذه الحلقات المباركة من شيوخ فضلاء، ونخص بالشكر يوسف عبدالرحمن المشرف العام على حلقات العم خالد يوسف المرزوق، رحمه الله، على دعمه الكامل لهذه الحلقات وجهده الطيب، أسأل الله أن يجعله في ميزان حسناته.

وأردف قائلا «وبفضل الله تعالى تدرس معي حلقتان: الأولى حلقة الإمام الكسائي وبها 4 طلاب، والثانية حلقة صغار الخاتمين وبها 9 طلاب، ومنَّ الله علينا في هذه الدورة وختم عليّ ثلاثة طلاب من صغار الخاتمين وأجزتهم، وطالب كويتي من حلقة الكسائي وأجزته.

وختم بدوي بالقول: أسأل الله العظيم أن يجعلنا من أهل القرآن وأن يجعل الكويت منارة للعلم والعلماء، وأن يحفظها من كل سوء وجميع بلاد المسلمين.

أبورية: ثمرة يانعة للحلقات

مقرئ القراءات العشر بالحلقات وبعموم المقارئ المصرية الشيخ مصطفى أبورية قال: أقوم على إقراء عدد من الطلاب يقارب ثمانية، ووضعت بحمد الله عدة مؤلفات منها منهج التجويد بالحلقات، وشاركت في اللجنة العلمية والكتاب التعريفي وشجرة الأسانيد.

وأسأل الله أن يجعل هذا العمل في ميزان حسنات الداعمين، والشكر الوفير للأستاذ الفاضل يوسف عبدالرحمن لما يبذله من جهد لخدمة الحلقات ومساعدة المعلمين لتحقيق رؤية الحلقات التي أثمرت الثمر اليانع والقارئ المجاز البارع والحمد لله رب العالمين.

رفيق الله وشاه علم: نقوم بتحفيظ 18 طالباً من الجاليات

قال معلما الجاليات بحلقات العم خالد المرزوق، الشيخ صديق أحمد رفيق الله والشيخ عبدالعظيم شاه علم: نحمد الله تعالى أن استعملنا في خدمة كتابه، حيث نقوم بحمد الله بتحفيظ عدد 18 طالبا من الجاليات الناطقة بغير اللغة العربية متفاوتين في الحفظ بين جزأين وثلاثة وأربعة أجزاء، مع حفظ متن تحفة الأطفال وإتقان أحكام التجويد.

وتابع الشيخان: نسأل الله أن يجزي آل المرزوق خيرا على جهدهم المادي والمعنوي، والشكر المتواصل للأستاذ يوسف عبدالرحمن على ما يقوم به من تواصل دائم وجهد قائم لخدمة الحلقات والمعلمين، ونسأل الله دوام التوفيق والنجاح.

زيد: عمل مبارك.. وأبو مهند يسعى لتميز الحلقات فنياً وإدارياً

الإمام بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية شامل السيد سليم زيد قال: العمل مع القرآن الكريم وأهله عمل مبارك وخصوصا مع هذه الآسرة الطيبة آل المرزوق الذين ينفقون بسخاء في مجال تعليم القرآن الكريم. ويسعى يوسف عبدالرحمن (أبومهند) الى تميز الحلقات القرآنية فنيا واداريا.

جامع: حلقات المرزوق صرح قرآني

المقرئ ربيع عيد جامع معلم بالمركز الثقافي الإسلامي للناطقين بغير اللغة العربية قال: حلقات العم المغفور له خالد يوسف المرزوق أصبحت صرحا قرآنيا مباركا تقوم عليه هذه الأسرة الطيبة التي حبب الله إليها الإنفاق على القرآن وأهله.

وأضاف: نِعم العمل في هذا المجال القرآني تحت إدارة وإشراف العم (أبو مهند) الذي يسعى للتقدم دائما في حقل العمل القرآني واستخدام البرامج الحديثة للنهوض بهذا العمل.

أبو الحسين: يدرس معي 36 طالباً موزعون على حلقتين

قال معلم القرآن بحلقات العم خالد يوسف المرزوق ـ رحمه الله تعالى ـ مصطفى أبوالحسين: يدرس معي 36 طالبا موزعون على حلقتين، وهما حلقة عثمان بن عفان ضمن حلقات فئة الناشئة، وحلقة أبوبكر الصديق ضمن حلقات الكبار.

وتوجه ابوالحسين بالشكر الجزيل لأسرة العم خالد يوسف المرزوق، رحمه الله تعالى، على جهدهم ودعمهم المبارك لهذه الحلقات المتميزة بفضل الله ثم بفضل هذا الدعم المبارك، وجهد الإخوة المشايخ الأفاضل القائمين على هذه الحلقات المباركة.

وأضاف: أتوجه بالشكر للوالد الفاضل يوسف عبدالرحمن، المشرف العام على الحلقات، وكذلك مسؤول الحلقات الشيخ أحمد صالح، وجميع المشايخ الأفاضل، أسأل الله الإخلاص والقبول.

إبراهيم: أقوم بتعليم حلقتين للصغار

خادم القرآن الكريم ـ كما وصف نفسه ـ أحمد محمد محمد إبراهيم قال: الحمد لله الذي انزل القرآن الكريم وعلمه والصلاة والسلام على القائل «خيركم من تعلم القرآن الكريم وعلمه».

وتابع ابراهيم: فبفضل الله أقوم بتعليم حلقتين للصغار، حيث تحتوي الحلقة على حفظ ومراجعة وقيم إسلامية وتفسير ميسر ومتون علمية.

وختم بالقول: شكر خاص لآل المرزوق، بارك الله فيهم ورحمة الله على من مات منهم، وجعلهم دائما سباقين للخير، والشكر لأستاذنا ابو مهند المشرف العام على الحلقات، وكذلك الشيخ احمد صالح مسؤول الحلقات، وكذلك الشكر موصول لباقي الاخوة المعلمين نفع الله بهم وجمعنا الله دائما على طاعته.

عبدالصبور: ما قصرتم يا آل المرزوق

مصطفى عبدالصبور، مقرئ بحلقات العم خالد يوسف المرزوق، رحمه الله، قال: جزى الله آل المرزوق خير الجزاء عن الإسلام والمسلمين وعن أهل القرآن، ونقول لهم من القلب ما قصرتم.. جعلكم الله دائما في خدمة القرآن الكريم وأهله.

وصف الصورة
وصف الصورة
وصف الصورة
وصف الصورة
وصف الصورة
وصف الصورة
وصف الصورة
وصف الصورة
وصف الصورة

الخريجون بالسند المتصل: شكراً آل المرزوق الكرام

وصف الصورة

عقب حفل التكريم ابدى عدد من المجازين بالسند المتصل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم شكرهم الكبير لأسرة المغفور له العم خالد يوسف المرزوق – رحمه الله – الكرام على ما يقومون به من جهد وبذل لخدمة كتاب الله ورعاية حفظته، كما أثنوا على الجهود الكبيرة التي يبذلها المسؤولون عن تلك الحلقات المباركة داعين الله ان يستمر هذا العطاء المبارك لخدمة كتاب الله ورعاية حفظته.

في البداية قال الشيخ محمد سيف العازمي، وهو خريج كلية الهندسة والبترول الذي أتم الحفظ بالسند: على الشباب ان يقتنصوا هذه الفرصة المباركة خير استغلال، فكل شيء مهيأ لهم لإتمام حفظ القرآن الكريم، فإن اردت الدورات العلمية والمراكز والاترجة لوجدتها موجودة ومتوافرة وغيرها من المراكز العديدة والدراسة فيها مجانا، وهناك افضل المشايخ والدعاة، وهذا ما وجدته في حلقات العم خالد يوسف المرزوق، رحمه الله تعالى، وهذه الحلقة التي تخرجت فيها حافلة بالعديد من المشايخ والدعاة الفضلاء ممن لهم اسناد عال ومقرئ في بلده، واستفدت منهم كثيرا في القراءة والحفظ والتجويد، وهذه فرصة عظيمة لمن لديه الوقت ان يستغلها خير استغلال وألا يضيعها.

وأضاف العازمي: ان النبي صلى الله عليه وسلم قد حث على ذلك بقوله «من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول ألم حرف، ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف»، فكل كل آية ترددها لك بها الأجر العظيم، وذلك بفضل الله كنوز من الجبال والحسنات، سائلا المولى عز وجل ان يجعل هذا العمل خالصا لوجهه الكريم وان يجزي القائمين على هذا العمل والدارسين خير الجزاء، داعيا اخواني الى العناية بالقران الكريم وحفظه كونه هو البركة.

كما قال الشيخ محمد طه محمد عبدالله: أحمد الله أن ختمت القرآن مع الشيخ منتصر، واستمر هذا الامر خلال عام ونصف العام. واضاف: لم تواجهني اي معوقات او صعوبات خلال ختم القرآن الكريم ولله الحمد والمنة، داعيا الى التوجه لكتاب الله والإقبال عليه.

ولفت الي ان القرآن الكريم بمنزلة الروح للجسد والنور للهداية، فمن يقرأ القرآن ولم يعمل به فليس بحي، متوجها بالشكر الجزيل للكويت حكومة وشعبا والقائمين على حلقات القرآن وكل من ساهم ورعى هذا الحفل الكريم.

وأثنى على جهود أبناء العم خالد يوسف المرزوق – رحمه الله – ورعايتهم الكريمة لأهل القرآن، داعيا الله عز وجل ان يجعل هذا العمل الجليل في موازين أعمالهم ووالدهم المغفور له بإذن ربه.

أما أصغر الحفاظ سنا فهو سلمان سامح حسن الطالب، حيث يبلغ من العمر 15 عاما فيذكر انه بدأ في حلقات العم خالد يوسف المرزوق ـ رحمه الله تعالى ـ منذ عامين ولله الحمد ختم القرآن على يد الشيخ محمد ابراهيم، سائلا الله ان يجازيه خير الجزاء، حيث تعلم منه الكثير.

واشار الى ان هذه الحلقات حلقات مباركة.

وقال: أسأل الله العظيم ان يجزي مشايخنا ومعلمينا الافاضل خير الجزاء على تحملهم وصبرهم علينا اثناء التعليم وأن يبارك في القائمين على هذا العمل ويجزيهم عنا وعن جميع الطلاب خير الجزاء، فهي من الاعمال التي تتميز بها الكويت في خدمة كتاب الله، وبهذه الاعمال يحفظ الله الكويت وأهلها، سائلا الله العلي القدير ان تكون هذه الخدمة في ميزان حسناتهم ليوم القيامة.

ودعا الجميع الى الالتحاق بهذه الحلقات والاستفادة منها الاستفادة الكبيرة التي ستفيدنا في الآخرة وهي المقياس الحقيقي امام المولى.

من جهته قال الطالب حازم هشام: بدأت على يد الشيخ محمد ابراهيم في حلقة الإمام الكسائي من الفاتحة الي سورة الناس، وقد اجتهد معنا وعلمنا من التحفة الجزرية وحصلنا على السند، وهذا امر عظيم لا يعلمه الا من يريده ويسعى اليه ويعلمه من وصل اليه ويزداد علما ويطلب المزيد والمزيد، لافتا الى «أن الله منَّ علي بختم القرآن الكريم في حلقات العم خالد يوسف المرزوق، جزاهم الله عنا كل خير».

وأكد أن لأولياء الامور دورا كبيرا في وصول الابناء إلى مرحلة حفظ كتاب الله عز وجل من خلال التوجيه الصحيح والمتابعة المستمرة، والتأكد من حفظ الورد اليومي واستذكاره ومراجعته، موضحا أنه إن لم يكن في الاسرة من يهتم لشأن الابناء فإن الحفظ الشخصي سيكون صعبا فلا وجود للداعم الداخلي إلا ان يشاء الله أن ييسر للأخ فيحفظ ولكن ذلك يكون بصعوبة كبيرة.

اما الشيخ محمد بدوي كمال الدين عبدالرحمن معلم اللغة العربيةفقال: إن القرآن هو من يحفظنا وليس نحن من يحفظ القرآن، وهو الذي ينير لي طريقي وكانت بدايتي مع القرآن الكريم في الكويت عام 2013، وبحمد الله انهيت حفظي وكنت اردد دوما الحفظ في السيارة انهيت حفظي كاملا، منذ 3 سنوات حتى انهيت حفظ كتاب الله مع السند.

ونشكر الداعمين على جهودهم وبذلهم وعطائهم فهم لم يقصروا والدعم المقدم يفوق الوصف، وهو في ميزان حسناتهم، فبكل حرف حسنة والحسنة بعشر أمثالها والله يضاعفها أضعافا كثيرة، فجزاهم الله عنا كل خير، ونسأل الله ان يجعل هذا العمل في ميزان حسناتهم يوم القيامة.

اما الحافظ محمد علي عبدالوهاب والذي يعمل مؤذنا في وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية، فقال: لقد حفظت القرآن وادرس في حلقات السند لأحصل على سند متصل برسول الله صلى الله عليه وسلم برواية حفص، وقد اكرمني الله عز وجل بالبدء منذ عامين وختمت فيما يقارب من سنة وستة اشهر.

اما الحافظ لكتاب الله محمود محمد عزب معلم للغة العربية ذكر أنه أتم حفظ القرآن كاملا خلال سنة بروايتي حفص وشعبة لعاصم، مشيرا الى ان حلقات العم خالد يوسف المرزوق دورها عظيم جدا في نشر الروايات وقبل ذلك ختم القرآن الكريم، وهو شعور ايجابي لا يوصف وأشعر بفرحة غامرة وسعادة لا توصف، فالقرآن يمنحنا الطمأنينة والسكينة.

وبعث برسالة شكر خلاله الداعمين قائلا: اقول للداعمين كل الشكر لكم والحمد لله أننا استطعنا القراءة بالإتقان والتجويد الصحيح، وقد وفقنا الله للاستمرار بفضله وبفضل هؤلاء الذين اختاروا ان يكون لهم حظ من حسناتنا وقراءتنا، فجزاهم الله عنا كل خير.

كما يروي المشارك عبدالله مهدي يحيى قاسم المؤذن بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية قصته مع حلقات العم خالد يوسف المرزوق، فيقول: لقد دخلت حلقة الاقراء والسند والإجازة، وقد أكرمني الله عز وجل بالحصول على الإجازة في قراءة حفص عن عاصم على يد الشيخ مصطفى ابورية وحصلت على الختمة مع السند خلال عام، مشيرا إلى ان تشجيع الشيخ له خلال عملية الحفظ كان له كبير الأثر في الانتهاء من هذا الامر.

وتابع: كل ما على الإنسان أن يقوم به هو ان يتوكل على الله اولا وأن يتحلى بالصبر والهمة العالية، ومن لم يبدأ الحفظ بعد فليبدأ، فإنه إن لم يدرك حفظ القرآن كاملا تحصل له نية الحفظ ويثاب على النية إن شاء الله تعالى.

وشكر جميع القائمين على حلقات العم خالد يوسف المرزوق على ما قدموه ويقدمونه من تسهيلات لجميع الراغبين في ختم القرآن والدخول في حلقات الإجازة بالسند، فجزاهم الله عنا خيرا ورحم موتاهم وبارك في أحيائنا وأحيائهم.

وصف الصورة
وصف الصورة
وصف الصورة


سرَّني وجود جيل قرآني من غير الناطقين بالعربية

بقلم: خالد جمعة الخراز

حضرت حفلا رائعا جدا جدا جدا، ومتميزا وموفقا ويفرح النفس ويُثلج الصدر.

رحم الله عمنا خالد يوسف المرزوق وأبارك لأبنائه هذا النجاح، داعيا لذريته، فهذا العمل نموذج يحتذى في حفظ كتاب الله، وكلنا فرح بما حققناه اليوم من انجاز في خدمة كتاب الله حفظا وتجويدا وتفسيرا وقيما.

واني اليوم إذ أبارك لإخواني القائمين على أمر هذه الحلقات القرآنية، فإنني أوصيهم بمواصلة هذا العمل القرآني الذي خرّج لنا كوكبة طيبة من الحفاظ، اذ خرّجت الحلقات اكثر من 60 حافظا للقرآن الكريم حتى الآن.

وهنا، لا يسعني الا ان أتقدم بالتهنئة لكل هؤلاء الحفاظ الحاصلين على السند المتصل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وجميع المنتسبين لهذه الحلقات المباركة وأهلهم الكرام، ولا يفوتني أن اشكر جميع المسؤولين في وزارة الأوقاف واخواني المشايخ العاملين في الحلقات على هذا الانجاز العظيم، خاصة رؤيتي في ساحة التنافس القرآني جيلا قرآنيا من الناطقين بغير العربية، خاصة ان منهم من يحفظ اكثر من 15 جزءا وهذا والله خير الحصاد، لأن هذه الاقليات المسلمة بحاجة الى جيل من حفظة القرآن، وهذا ما تم.

وصف الصورة

الخزي : المجتمع الكويتي جُبل على حب القرآن

إن المجتمع الكويتي جُبل على حب القرآن والعلوم الشرعية فلم تمنعه قسوة الحياة وشظف العيش قديما من التعليم «حيث كان الآباء يتطلعون إلى تعليم أبنائهم القراءة والكتابة والحساب ليعينوهم على اكتساب معايشهم، وقبل ذلك كان جل اهتمامهم لتحفيظ أبنائهم القرآن الكريم لما له من عظيم الأثر في تقويم سلوكهم وغرس القيم في نفوسهم.

ولقد كان حفظ كتاب الله تعالى وترتيله وتجويده من المهام الأساسية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية انطلاقاً من رسالتها المتمثلة في العناية بالقرآن الكريم والسنة النبوية ورعاية المساجد، ويأتي هذا الاهتمام لما تميزت به دولة الكويت منذ قديم نشأتها بالاهتمام بحفظ القرآن الكريم عن طريق (الكتاتيب) في المساجد ، وبهذه السّنة الحميدة التي أرسى قواعدها الآباء والأجداد تواصلت جهود المحسنين في هذا البلد الطيب من أجل نشر هذا الخير لتوثيق ارتباط الناشئة والشباب بكتاب الله تعالى حفظاً وتفسيراً وتجويداً لبناء الشخصية الناجحة التي تكون اللبنة الأساسية لخدمة هذا البلد.

وأُرسل تحية إلى القائمين على هذا الصرح القرآني المبارك «حلقات العم خالد يوسف المرزوق رحمه الله» الذين قاموا بتوفير كل الوسائل التي تكفل للدارسين تلقي تعليم القرآن وحفظه بسهولة ويسر.

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

تكريم قيادات وزارة الأوقاف

وصف الصورة
وصف الصورة

تم خلال الحفل تكريم عدد من قيادات وزارة الاوقاف على رأسهم معالي وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية فهد علي الشعلة يتسلمها نيابة عنه وكيل الوزارة. سعادة وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية م.فريد أسد عمادي.

*الوكيل المساعد لشؤون المساجد م.إبراهيم عبدالله الخزي.

* الوكيل المساعد لقطاع شؤون القرآن الكريم والدراسات الإسلامية سابقا د.وليد عيسى الشعيب.

* الوكيل المساعد لقطاع الشؤون الثقافية م.داود عبدالوهاب العسعوسي.

* مدير إدارة مساجد الأحمدي د.أحمد عبدالله العتيبي.

* إدارة الدراسات الإسلامية وعلوم القرآن الكريم بمحافظتي الأحمدي ومبارك الكبير.

وصف الصورة

أوائل طلاب حلقات البراعم والناشئة

أحمد مصطفى قوجه علي

محمد معد عبدو القاسم

محمد خالد السيد جمعة

عبدالله محمود عطوة عبدالدايم

محمد علي محمد محمود

عبدالله محمد محمد شوشة

حمزة لؤي فتحي محمد

محمد وليد محمد شوشة

احمد نزيه عبدالتواب

وصف الصورة

عمر وليد محمد شوشة

احمد ياسر محمود عبدالعظيم

أبي أشرف فتحي

محمد طارق جودة رمضان خميس

احمد عنتر فتحي ابراهيم

أنس محمد محمود محمد

يوسف اسماعيل عيد محمد

محمد علي شهيد الله

يوسف تامر محمد رشاد

وصف الصورة

صرح قرآني

بفضل الله تعالى قامت حلقات العم خالد يوسف المرزوق بإعداد كتاب تعريفي صرح قرآني متخصص في التحفيظ والإقراء، قيم ـ تجويد ـ تفسير.

«يد حانية» موَّلت المشروع القرآني وجعلته في المقدمة
بقلم: يوسف عبدالرحمن – المشرف العام على الحلقات

ما بين عامي 2010 و2011، كنت ازور المساجد المحيطة بسكني، ورأيت حلقة يتيمة في مسجد السلطان بمنطقة الفنطاس، وتوالت الزيارات لهم، ووجدت فيهم الهمة والإخلاص، مجموعة من المشايخ المتطوعين لتحفيظ كتاب الله للناشئة، فعرضت الأمر على أخي فواز خالد يوسف المرزوق والذي أعتبره اليد الحانية والنفس الكريمة المحسنة التي تبنت المشروع وكبرته حتى وصل إلى ما وصل إليه اليوم من انتشار، فكان التأسيس في عام 2012.

وفي عام 2013 بدأ التخريج الفعلي لحفّاظ كتاب الله، وفي عام 2014 وصل العدد الى 150 دارسا من مختلف الأعمار، وبدأنا منح السند المتصل والتحفة والجزرية.

ومع علو الهمة حققنا الإجازة بالقراءات الصغرى والكبرى ضمن فكر تطويري ونوعي مميز، وحصل 3 على التحفة والجزرية، وحصل 28 على التحفة، وحصل على التميز 7قراء، وبدأت ايضا أول حلقة للجاليات الأجنبية، وأخرى للمتميزين في أكثر من 29 حلقة قرآنية، ووجود أكثر من 250 طالبا للعلم القرآني، وتم تتويج هذا الجهد المبارك بتخرّج 15 دارسا للسند المتصل و35 أُجيزوا في التحفة والجزرية.

وفي عام 2015 بدأنا الدورات الصيفية وكرمنا أكثر من 30 طالبا في هذه الدورات الصيفية المتخصصة، خاصة حلقة الجاليات، وكان حصاد هذا العام مباركا حيث حصل اكثر من 17 على السند المتصل.

وفي عام 2016 خرّجنا الحفظة بالسند على مدار العام، وكان منضويا تحت سماء هذه الحلقات اكثر من 250 دارسا في الحلقات، وتم التعريف بالأحكام الفقهية للقرآن الكريم، وتنوعت أنشطتنا الثقافية لتشمل حتى عطل الأسبوع في رحلات اسرية شاملة للمعلمين والطلبة واسرهم، ومن يُمنْ الطالع ان تخرج في حلقاتنا 17 حافظا للقرآن في 18 حلقة قرآنية منها 7 حلقات للسند و12 حلقة لأعمار مختلفة.

وفي عام 2017 احتفلنا بتخريج كوكبة جديدة من حفظة القرآن الكريم بينهم 14 أتموا الحفظ بالسند المتصل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وأكثر من 250 دارسا في حلقات العم خالد يوسف المرزوق ـ رحمه الله ـ وبروز حلقات البراعم وحلقة الجاليات والتركيز الشديد في تحفيظ كتاب الله للناشئة والاقليات المسلمة من غير الناطقين باللغة العربية، واكثر من 250 دارسا لكتاب الله.

وكان عام 2018 عام خير وبركة، فقد خرّجنا 14 حافظا للقرآن مجازين بالسند المتصل بالرسول صلى الله عليه وسلم، وبلغ مجموع ما تخرّج من حلقاتنا 55 حافظا للقرآن، وبدأ عهد جديد نحو التركيز على الناشئة لتخريج جيل قرآني ريادي يهتدي بالقرآن ويعمل بأحكامه وفق رؤية ورسالة منشودة تحقق للحلقات الريادة والإتقان في تعليم وتحفيظ القرآن الكريم وتفسيره وسط محضن قرآني يستشرف المستقبل بخريجيه.

وفي احتفالية الأربعاء 6/11/2019، استطعنا بفضل الله ثم بجهود مشايخنا الكرام حفاظ كتاب الله ان نخرّج عددا من الحفاظ المتصلين بالسند وهم:

4 كويتيين.

2 يمنيين.

2 بنغال.

10 مصريين.

اضافة الى عدد كبير من الصغار والناشئة والاقليات والكبار وحلقات منح السند المتصل برسول الله صلى الله عليه وسلم.

وما كان هذا ليتم لولا دعم اسرة العم خالد يوسف المرزوق، رحمه الله، وعلى رأسهم الأخ فواز خالد المرزوق الذي حرص على تعليم القرآن وتفسيره قولا وعملا وسلوكا وبدعم مالي ومعنوي كبير، ولله الحمد والمنة.

والدعاء مستمر بإذن الله لوالد الجميع العم خالد يوسف المرزوق يرحمه الله .. ربي يجعل قبره روضة من رياض الجنة ومنزلته الفردوس الأعلى من الجنة .. آمين يا رب العالمين.

وكل عام والجميع بخير.. ونقولها: شكرا كبيرة لكل من آزر ودعم وحضر هذه الحلقات المباركة.

لمسة وفاء

جز يتم «خيراً» أيها الأحباب

نقولها لكل من دعمنا ونصحنا وشارك معنا في بداياتنا وعلى رأسهم كل من الإخوة الأفاضل:

1 ـ د.عادل الفلاح، وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية السابق.

2 ـ د.وليد الشعيب.

3 ـ كريدي الدوسري.

4 ـ خالد الحيص.

5 ـ وليد العمار.

5 ـ طارق الفيلكاوي.

6 ـ د.بسام الشطي.

7 ـ الشيخ عصام العبيد.

وشكر خاص

إلى فضيلة الشيخ ناظم المسباح ـ بو محمد ـ على دعمه المتواصل للحلقات ومساندتها بالدعاء والنصيحة والمقترحات والتقويم والتقييم.

وصف الصورة

شجرة أسانيد الحلقات

بفضل الله تعالى ثم جهود العاملين بحلقات العم خالد يوسف المرزوق قامت الحلقات ولأول مرة بإعداد سلسلة شيوخ أسانيد حلقات العم خالد يوسف المرزوق المتصلة من رب العزة سبحانه وتعالى الى سيدنا جبريل الى رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى الشيخ المقرئ.

المجازون بالسند

فهد سالم الطويل

جمال حسين الصانع

عبدالله درباس الحداد

محمد سيف العازمي

ماجد سعد الأشوح

محمد بدوي كمال الدين

محمد بشير محمود

عبدالله جلال الحداد

طارق جودة رمضان

محمود محمد عزب

عبدالله مهدي قاسم

محمد علي عبدالوهاب

محمد طه محمد عبدالله

حمزة هشام محمد غنيم

حازم هشام محمد غنيم

سلمان سامح حسن

حفيظ حسين علي

أشرف علي عبدالعزيز

وصف الصورة
وصف الصورة

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق