أخبار عاجلةالأدب العربي

افتتاحية قسم الأدب العربي

بقلم مدير قسم الأدب العربي الشاعر حماد الهمل

 

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:
فقد مررت بحديقة عامة مزدحمة بالعوائل ورغم الإزدحام إلا أن الجميع مسرورون وذلك لأنهم منظمون بل هم حقاً رائعون يهتمون بمساحاتهم من حيث المكان أو الأصوات أو حتى النظر … نعم لاينظرون نظراتٍ تؤذي الآخرين ، فأحببت تلك الحديقة وأقبلت إليها كلي رجاء بأن أجد لي حيزاً أستمتع به ولما أقبلت إليها سحرتني رائحة أزهارها فتلك الرائحة تذكرني بالربيع وكأن خبير عطورات قد مزج تلك الروائح بطريقة عجيبة، لذلك أغمضت عيني واستنشقت بقوة فإذا بشابين ينظران إلي ويبتسمان فقلت لهما وأنا مبتسم: أليست رائعة؟ أقصد رائحة الأزهار، فقال أحدهما: تفضل وادخل فقد ترى العجاب ، فشدتني الحماسة واتجهت إلى الباب مباشرة لأرى ماذا يقصدان وحين وصلت إلى الباب رأيت شيئاً لا يصدق، إنه متاع العينان، زهور ذات ألوانٍ تنسي المهموم همه وأغصانٌ تضم الأرواح لتداوي جراحها، فتوقفت وغبطت كل مستمتعٍ بها وقلت بصوتٍ خافت: هنيئا لكم استمتعوا لست بحاسدكم، فقال رجل يقف بجانبي: أحسنت، فالتفت إليه، ونظرت في عينيه، ثم استرسل قائلا: لم تجد مكانا بينهم ولكن الله أعطاك مكاناً آخر ، فقلت: أين؟ فقال: بإدارة الحديقة ، فذهبنا سوياً ولما تقابلت مع المنظمين وجدت أرواحهم أجمل من تلك الحديقة فأصبحت متجدد النشاط بين رواد الحديقة ومنظمينها لأنني حقاً أحببتهم وأحببت العمل معهم ، لقد تشرفت بالعمل بهذه الجريدة وبزمالة أعضائها وبقرائها ، بدأت الجريدة بهدف سامي واستمرت في تحقيقه واليوم سوف أكون يداً تساعد هذا الهدف ، فقد وقفت على باباً تزاحم داخلوه حتى أصبح يدخله من ليس له شأن به، وقد نويت أن أنظم الداخلين بسواعدكم وأرشد التائهين ليدخلوه بالطريقة المثلا.
فهذا القسم سيهتم في تبيان الأدب العربي ويساهم في نشر قصائدكم أو كتاباتكم الأدبية عبر بريد الجريدة الإلكتروني، وسنعطي كل الرسائل الإهتمام الكامل متجنبين الأدب الذي يمس الدين والأخلاق وتكون الأولوية لما هو مفيدٌ للمجتمع، والله ولي التوفيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق