أخبار عاجلة

نفط الكويت ترصد 15 2 مليار دينار | جريدة الأنباء

  • نهدف إلى زيادة إنتاج النفط إلى 3.2 ملايين برميل يومياً.. و900 مليون قدم مكعبة بحلول 2023
  • إنشاء محطتين للغاز الحر تحملان رقمي 4 و5 بحلول 2022 لإنتاج 160 مليون قدم و50 ألف برميل

أحمد مغربي

كشف مصدر مسؤول لـ «الأنباء» في شركة نفط الكويت عن ان استراتيجية الشركة للسنوات الخمس المقبلة تتضمن إنفاق 15.2 مليار دينار (ما يعادل 50 مليار دولار) على مشاريع إنتاج النفط الخام والغاز للفترة الممتدة من السنة المالية المقبلة 2021 حتى عام 2025، مشيرا إلى ان الشركة لديها برنامج استثماري ضخم نفذته السنة المالية الحالية بلغت قيمته 2.7 مليار دينار، مبينا ان متوسط الإنفاق الاستثماري خلال الأعوام الماضية بلغ 1.8 مليار دينار سنويا.

وذكر المصدر ان شركة نفط الكويت تقوم بتنفيذ استراتيجية نمو لإنتاج النفط والغاز من خلال خطة إنفاق رأسمالي قوية من أجل الاستمرار في توفير احتياجات الكويت من الطاقة ومتطلبات التصدير اليومية التي تبلغ مليوني برميل يوميا، مبينا ان الشركة في المراحل النهائية لتنفيذ 3 من أكبر مشاريعها لإنجاز مراكز التجميع في شمال الكويت، ونجحت الشركة في إنجاز مركزين للتجميع خلال العام الماضي.

وأشار الى ان إنتاج الشركة من النفط الخام يزيد قليلا على 2.7 مليون برميل في اليوم. وذكر ان هدف الشركة الحالي إنتاج 3.2 ملايين برميل في اليوم خلال السنوات الخمس المقبلة، كما نتوقع زيادة طاقة إنتاج الغاز الحر غير المصاحب من 500 مليون قدم مكعبة حاليا إلى نحو 900 مليون قدم مكعبة يوميا بحلول 2023.

وذكر ان شركة هاليبرتون بدأت منذ بداية العام في التجهيز لعمليات حفر 6 آبار استكشافية وتطويرية في البحر وهو من أكبر المشاريع الاستراتيجية في الشركة بقيمة بقيمة 181 مليون دينار ما يعادل نحو 596 مليون دولار ويستمر العقد لمدة 3 سنوات، مبينا ان الشركة تقوم كذلك بتنفيذ خط أنابيب لتصدير الغاز من شمال الكويت الى مصفاة ميناء الأحمدي ويتم تنفيذه من قبل شركة لارسن وتوبرو الهندية.

وبين ان شركة نفط الكويت تقوم بعمل مكثف على استكشاف وتطوير حقول جديدة حتى يمكن الحفاظ على الطاقة الإنتاجية للنفط والغاز وزيادة هذه الطاقة ضمن استراتيجية 2040 التي تهدف الوصول بإنتاج الكويت (يشمل نفط الكويت والمنطقة المقسومة) إلى 4 ملايين برميل نفط يوميا بحلول 2040.

وحول إنتاج الشركة من النفط الخفيف، ذكر المصدر ان الشركة تواصل تطوير النفط الخفيف والغاز الحر الجوراسي في شمال الكويت، مشددا في الوقت نفسه على حجم مستوى التحديات المرتفع خصوصا ان تلك الآبار تمتد إلى أعماق كبيرة للغاية وتحتوي على تركيزات عالية من كبريتيد الهيدروجين.

زيادة إنتاج النفط الخفيف

وقال انه رغم هذه التحديات تمكنت الشركة من زيادة كميات إنتاج النفط الخفيف إلى 170 ألف برميل يوميا، وذلك صعودا من مستوى 70 ألف برميل في السابق وإلى أكثر من 500 مليون قدم مكعبة يوميا من الغاز الحر صعودا من مستوى 200 مليون قدم مكعبة في السابق، علاوة على ذلك، نظرا لزيادة إنتاجها، تم إنشاء فصل جديد لخام الكويت، أطلق عليه اسم كويت سوبر لايت، حيث تم تصدير أول شحنة تصدير في 1 يوليو 2018، مما ساهم في تنويع مزيج النفط الخام للتصدير.

وأشار الى ان «نفط الكويت» تقوم بإجراء المزيد من عمليات التوسع لإنتاج النفط الخفيف والغاز الحر ولدى الشركة خطط لإنشاء محطتين جديدتين تحملان رقمي 4 و5 بحلول عام 2022، لكل منهما القدرة على التعامل مع إنتاج 160 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز غير المصاحب و50 ألف برميل يوميا من النفط الخفيف مما يوفر مساهمة كبيرة في زيادة الطاقة الإنتاجية الإجمالية للشركة.

وحول الصعوبات التي تواجه الشركة في الإنتاج من الحقول القديمة ذكر المصدر ان أحد أكبر التحديات التي تواجهها شركة نفط الكويت حاليا هو الحفاظ على الطاقة الإنتاجية في الآبار التي وصلت الى الشيخوخة، حيث يتناقص ضغط المكامن من أجل النضوب الطبيعي، ويزيد محتوى الماء في تدفق النفط والغاز، وبالتالي فان الشركة تنفذ عدة مشاريع لتنفيذ الإنتاج الثانوي من خلال حقن المياه والحقن الكيميائي الذي يعتبر قيد التنفيذ حاليا بالشركة ويتوقع الانتهاء منها في 2021 و2023.

وحول مشروع النفط الثقيل، ذكر ان الشركة في المراحل النهائية لتشغيل المشروع بطاقة إنتاجية تبلغ 60 ألف برميل يوميا في حقل جنوب الرتقة، ليصل إجمالي إنتاج النفط الثقيل إلى 750 ألف برميل يوميا وسيتم إرسال هذا الخام الثقيل إلى مصفاة الزور الجديدة لإنتاج زيت وقود منخفض الكبريت عالي الجودة لتوليد الطاقة بما يلبي احتياجات الكويت من الطاقة.




Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق