أخبار عاجلةمقالات

ضرورة الالتزام بالإرشادات والنصائح الحكومية

نعيش في بلدنا الكويت مثل ما يعيش العالم في مختلف الدول وهم يتابعون فيروس الكورونا كل حسب الإجراءات التي يقومون بها ونحن في الكويت والحمد لله إجراءاتنا سليمة في التعاون والتسابق بتطبيق الإجراءات الحكومية التي تصدر من مجلس الوزراء الموقر لتطبقها وزارة الصحة ووزارة الداخلية ووزارة الخارجية وجهات أخرى تساهم بتطبيق قرارات مجلس الوزراء الموقر .
ولذلك علينا أن نلتزم الهدوء ونبتعد عن سماع الواتسابات التي تصلنا ولا نقرأها ولا الإرشادات والنصائح من كل هب ودب التي تقلق راحة المواطن والمقيم ولا فائدة منها لأنها مجرد كلام في كلام مضيعة للوقت بالخوف والرعب وخلوكم مع القرارات الحكومية لأنها هي التي أدرى بكل ما يجري بفيروس الكورونا بالمصابين والمتشافين وأعدادهم ولا تسمعوا عن القيل والقال وابتعدوا عن سماع أخبار الفضائيات العربية والأخبار التي تبثها لأنها مجرد أخبار تبثها عند سماعها من قرارات الدول التي تصدرها واجعلوا أمام ناظريكم الدول التي تعرضت لفيروس الكورونا ويكاد أن يزال الخطر منها بالشفاء مثل الصين وكوريا الجنوبية بنسبة كبيرة ومثل ما شفي المصابون بفيروس الكورونا في تلك الدول ودورنا في الكويت إن شاء الله قادم على بلدنا وبلدان العالم للشفاء والتخلص من هذه الأزمة الصحية التي تتعرض لها شعوب العالم .
لا نريد أن نسترسل أكثر بالحديث عن فيروس الكورونا ولكن نبدي رأينا بما يحدث في الكويت بالفحوصات للأخوة الأفاضل الوافدين عندنا في الكويت والذين لهم كل المحبة والتقدير والذين يتسابقون في هذه الأيام لإجراء الفحص الطبي عليهم .
قبل الختام :
يبقى الشكر والتقدير الذي نحمله في قلوبنا للأخوة والأخوات والمتطوعين الذين يقومون بأهم عمل إنساني معرضين أنفسهم لخطر فيروس الكورونا في المستشفيات والمحاجر ونحن نتابع ما يقومون به من أعمال للموجودين في المستشفيات والمحاجر ونحن بعيدين عن فيروس الكورونا في بيوتنا .
وكل الذي يُطلب منكم أن تتقيدوا بتعليمات مجلس الوزراء الموقر وأن تلزموا البقاء في منازلكم والتخفيف في المبالغة بالمشتريات الزائدة عن حاجاتكم من الجمعيات التعاونية لأنه والحمد له كل المشتريات المخزنة متوفرة لكم ولا خوف على ذلك .
والله يحفظ الكويت بمواطنيها والمقيمين فيها وأن يتم الشفاء العاجل للذين تعرضوا لفيروس الكورونا ليعودوا إلى أهاليهم سالمين معافين وليبتعد الخوف والرعب عنا وعدم الاستماع إلى الأخبار والواتسابات والتواصل الاجتماعي الذي يقلق راحتنا ويعكر صفو حياتنا .
دعوة رجاء ومحبة :
إخواني وأخواتي المواطنين والمقيمين من القلب نقولها لكم نرجوكم وندعوكم الابتعاد عن نشر ما يصلكم من فيديوهات والواتسابات والماسجات والاتصالات وما ينشر في بعض التواصل الاجتماعي التي تسيء لبلدنا في هذه المحنة الصحية القاسية وامسحوا كل ما يصلكم ويعكر صفو مجتمعنا ويكفينا اللي فينا في الكويت من الخوف والرعب من وكالة يقولون .
وتذكروا أيام وأشهر الغزو العراقي الغاشم على الكويت عام 1990 وذكروا أولادكم وأحفادكم الصغار والمراهقين في أعمارهم أن يمسحوا ولا يقرءون ما يصل إليهم لأن الذين لا يحبون الكويت ويكرهونها كثيرون من المسؤولين والشعوب خاصة العربية التي كانت مواقفها سيئة أثناء الغزو العراقي الغاشم علي بلدنا لأنهم كانوا فرحانين ومسرورين باحتلال بلدنا وتشردنا في مختلف دول العالم وفي هذه الأيام يكررون نفس الأسطوانة السيئة مستأنسين للوباء المنتشر في بلدنا وأنتم في الكويت حاربوهم بالرد عليهم إيجابياً وفندوا أقوالهم بأن الكويت والحمد لله تعيش في أمن وأمان والإجراءات الصحية تسير على خير ما يرام .
وسلامتكمبدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com 

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق